قصة فشل صفقة انتقال محرز إلى مانشستر سيتي




صرح مدرب ليستر سيتي الإنجليزي، الفرنسي كلود بويل، إنه كان مستعدا لتقبل رحيل اللاعب الجزائري رياض محرز مانشستر سيتي، لكنهما فشلا في التوصل لاتفاق في اليوم الأخير للانتقالات الشتوية.
وأشارت صحيفة ليستر ميركوري إلى أن ليستر رفض عرضاً أخيراً من سيتي بقيمة 65 مليون جنيه إسترليني (92 مليون دولار) إضافة إلى لاعب لم يتم الكشف عن اسمه، من أجل ضم محرز، وهي صفقة كانت ستصبح قياسية لنادي مانشستر.

وعلى ذمة وسائل إعلام بريطانية إن ليستر طلب الحصول على 95 مليون جنيه إسترليني، لكن سيتي لم يكن مستعداً لدفع هذا المبلغ.

وكان رياض ابن مدينة بني سنوس الأمازيغية يأمل في الانتقال إلى فريق المدرب بيب غوارديولا، وأشارت وسائل إعلام بريطانية إلى أنه رحل وهو في حالة حزن بعد فشل الصفقة.

وقال بويل إنه يأمل في أن يستعيد اللاعب الجزائري (26 عاماً) مكانه في التشكيلة بهدوء.

وقدم محرز طلباً بالرحيل، وغاب عن تدريب، ولم يكن في التشكيلة التي خسرت 1-2 أمام إيفرتون أمس الأربعاء.

وأضاف بويل: “كنت على استعداد لتقبل الوضع. رحل أم لا هذه صفقة بين الناديين”.

وتابع المدرب الفرنسي: “الوضع كان صعباً. استمراره أمر جيد للفريق. أتمنى أن يعود بابتسامة وأراه في التدريب”.

ورفض بيب غوارديولا الحديث عن الأمر.

وقال: “محرز لاعب في ليستر. لا أتحدث كثيراً عن الأمر. الانتقالات الشتوية انتهت لذا فالمجموعة التي لدي هي من ستلعب حتى نهاية الموسم”.

وهذه ثاني مرة يواجه فيها محرز خيبة أمل في اليوم الأخير للانتقالات.

فبراير 1, 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *