أرجنتين ميسي و برتغال رونالدو

الأكاذيب التي إنتشرت في المواقع الاجتماعية في الساعات الاخيرة نكاية وتقليل من ميسي والأرحنتين إن الأرجنتين كان طريقها مفروش بالورود في كاس العالم 2014.

الارجنتين طريقها لنهائي المونديال واجهت نيجريا وإيران والبوسنة وسويسرا وبلجيكا وبعدها إنتصرت بصعوبة مع أول منتخب قوي واجهته هولندا بركلات الجزاء وخسرت النهائي أمام ألمانيا.

هذا كلام ساذج وإفتراءات…الأرجنتين واجهت أقوى نسخة في تاريخ المنتخب السويسري القوي جدا وقتها حتى بلجيكا لطالما كانت مليئة بالنجوم وبالتالي مسيرتها لم تكن سهلة على الإطلاق.

من يردد هذا الكلام وبنفس منطقه فإن البرتغال أيضا واجهت خصوما ليسوا أقوياء في طريقها بالفوز بالبطولة حيث تخطت المجر وأيسلندا والنمسا وبعدها كرواتيا وبولندا وويلز قبل مواجهة فرنسا.

بالطبع أيضا هذا منطق خاطيء فالبرتغال واجهت طفرات المجر وأيسلندا القويتين للغاية في اليورو وبعدها خاضت معركتين من العيار الثقيل أمام كرواتيا وبولندا حتى ويلز كانت مفاجئة البطولة وبالتالي المنطق الذي يقلل من قيمة أرجنتين 2014 وبرتغال 2016 خاطيء للغاية مستند فقط على الحب و الكراهية.

مارس 28, 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *