مصدر يؤكد موافقة الفرنسي هيرفي رونار على تدريب المنتخب الجزائري





أكد مصدر مسؤول في الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، بات الأقرب لتدريب “الخضر” خلفا للإطار الوطني رابح ماجر، المقال من منصبه.




وقال ذات المصدر إن الاتحاد المحلي يرى أن “رونار المدرب الأنسب لإعادة قاطرة محاربي الصحراء إلى السكة الصحيحة، بعدما صرف النظر عن فكرة التعاقد مع البوسني وحيد خاليلوزيتش لأسباب عديدة ؛منها عدم تحمس المدرب نفسه للعودة، ورغبة أطراف محسوبة على الاتحاد السابق في الانفراد بمحيط المنتخب”.



وأشار المسؤول، غير الراغب في كشف هويته للعموم، إلى أن “المفاوضات مع هيرفي رونار اقتربت من الحسم النهائي، بعدما وافق المدرب الفرنسي على عرض الاتحاد الجزائري لكرة القدم”.

“رونار لفت الانتباه إلى أن مسألة ترسيم العقد، التي يفترض أن تتم في الأيام القليلة المقبلة، مرهونة بنجاحه في فسخ العقد الذي يربطه حاليا مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الممتد إلى 2022″، وفق قوله.




كما ذكر المتحدث نفسه أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم أبدى استعداده لتحمل جزء من المبلغ الذي سيدفعه هيرفي رونار للجامعة المغربية في حال فسخ عقده مع “أسود الأطلس”.

ويعتزم هيرفي رونار الاستعانة بكل من مجيد بوقرة وعنتر يحيى، النجمين السابقين للمنتخب الجزائري الأول لكرة القدم، إلى جانب آخرين، ضمن الجهاز الفني المعاون لجهوده في “محاربي الصحراء”.

مصدر وكالة الانباء الألمانية كشف أن “الاتحاد الجزائري يضع الفرنسي الآخر كريستيان جوركييف، المدرب الحالي لنادي الغرافة القطري والسابق لمنتخب الجزائر، كخيار ثان لخلافة ماجر”.

“الاسم الثالث الذي يتداول داخل مقر الاتحاد الجزائري هو جرنوت روهر، مدرب منتخب نيجيريا، لكن حظوظه تبدو ضئيلة مقارنة برونار وجوركييف”، وفق المصدر نفسه.



من جهة أخرى؛ نفى المصدر وجود أي تواصل بين الاتحاد الجزائري وجمال بلماضي، المستقيل لتوه من تدريب نادي الدحيل القطري، موضحا أن “اسم بلماضي لم يدرج بتاتا ضمن قائمة المرشحين لخلافة رابح ماجر”




يوليو 14, 2018

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *